مرحباً بك عزيزي الزائر

نرحب بكم في منتدى الأعمال الفلسطيني يمكنكم إنشاء حساب جديد كـ رجال الأعمال من خلال الرابط رجال الأعمال , او شباب الاعمال من خلال الرابط شباب الأعمال ولتسجيل كسيدات اعمال من, هنا كما نرحب بإستفساراتكم تفضل من هنا

تسجيل الدخول

بريد إلكتروني
كلمة المرور
| نسيت كلمة المرور | تذكرني
  • إنضموا إلينا


الاحتفال بافتتاح أول محطة منـزليـة لتوليـد الطاقـة الشمسية في طوباس

2013-03-06  |  عدد المشاهدات : 927

الاحتفال بافتتاح أول محطة منـزليـة لتوليـد الطاقـة الشمسية في طوباس

 

 

 

 

 

 

 

الاحتفال بافتتاح أول محطة منـزليـة لتوليـد الطاقـة الشمسية في طوباس

الأيام الفلسطينية

أعلن رئيس سلطة الطاقة، الدكتور عمر كتانة، ومحافظ طوباس والأغوار الشمالية، مروان طوباسي، أمس، انطلاق مشروع الطاقة البديلة، بافتتاح أول محطة منزلية لتوليد الطاقة الشمسية لأحد المواطنين في المحافظة.

وأكد كتانة وطوباسي، انطلاق مشروع الطاقة البديلة الممول من الحكومة التشيكية لصالح شركة كهرباء منطقة طوباس، وذلك بعد اجتماع مشترك عقد في مقر المحافظة.

وركز طوباسي على أهمية مثل هذه المشاريع في دعم توجه الحكومة لإرساء أسس البنية التحتية من خلال إنتاج الكهرباء باستخدام الخلايا الشمسية التي تخدم التخطيط الإستراتيجي بعيد المدى لتحقيق استقلالية قطاع الطاقة الوطني.

وأضاف إن هذا المشروع يعتبر من الأهداف الإستراتيجية التي تسعى المحافظة إلى تحقيقها، والتي تعزز الإسهام في تطوير القطاع الاقتصادي وبناء مؤسسات الدولة وخاصة في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، والتي كان أبرزها مصنع صيانة المحولات الكهربائية والبدء في تنفيذ مشروع الطاقة الشمسية.

وبين، أن مشروع الطاقة الشمسية، ينفذ على ثلاث مراحل، ومن المتوقع أن يتمكن من إنتاج كهرباء بقدرة إجمالية تتراوح ما بين 350 ولغاية 400 كيلوواط، والتي سيتم تنفيذها خلال السنة المقبلة، فيما سيتم ربط الكهرباء التي يتم توليدها على شبكة كهرباء طوباس.

واستعرض طوباسي، الأوضاع العامة في المحافظة وما تعانيه من ممارسات احتلالية تعيق إحداث تنمية حقيقية وتطور اقتصادي، نتيجة سيطرة الاحتلال على أكثر من 87% من أراضي المحافظة، لا سيما في الأغوار الشمالية، وتحكّمه بمصادر الثروات والمصادر الطبيعية.

وشدد، على ضرورة الاستمرار في تنفيذ المشاريع التطويرية والتنموية والتي تشكل خطوة مهمة على درب التنمية المستدامة والإصرار على الصمود والثبات ودحر الاحتلال.

أما كتانة، فقال، إن مشروع الطاقة الشمسية، يعتبر الثاني من نوعه بعد محافظة أريحا، وهو أحد المشاريع الإستراتيجية التي أقرتها سلطة الطاقة وصادق عليها مجلس الوزراء.

وأضاف: "إننا نأمل أن يكون هذا المشروع مثالا يحتذى به لبناء محطات طاقة شمسية لتوليد الكهرباء في كافة محافظات الوطن".

وأشار كتانة، إلى أن هذا المشروع سيخفف من الاعتماد على الشركة القطرية الإسرائيلية المزودة لخدمة الكهرباء، وسيكون له الأثر الكبير في الحصول على الكهرباء بشكل أفضل واستمرارية وكفاءة وجودة عالية، وتحقيق استقلالية قطاع الطاقة الوطني.

وتم افتتاح أول محطة منزلية للطاقة الشمسية تعود لأحد المواطنين في المحافظة، حيث دعا طوباسي إلى تعميم هذه الفكرة على المواطنين من خلال وسائل الإعلام وتشجيعهم على إنشاء مثل هذه المحطات.


Bookmark and Share
مجلة تواصل - العدد الثاني عشر